الرياضة العالمية

رونالدو المتوهج يقود يوفنتوس لافتراس أتلتيكو مدريد

استضاف يوفنتوس على ملعبه أليانز ستاديوم أتلتيكو مدريد في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بعد خسارته موقعة الذهاب بهدفين نظيفين، وفكرة التعويض والريمونتادا موجودة في بال مناصري السيدة العجوز.

وأطلقت صافرة الحكم الهولندي بيورن كيبرز مواجهة تعد من بين الأبرز هذا الموسم، اليوفي بدأ المباراة ضاغطا بغية مفاجأة جدار أتلتيكو العنيد، وشهدت الدقيقة الرابعة إحراز المدافع كليني هدفا بعدما سقطت الكرة من الحارس أوبلاك لكن الحكم ألغى الهدف بعد خطأ من رونالدو على الحارس السلوفيني يان أوبلاك.

وحاول أتلتيكو المتراجع التقدم واختار حل التسديد مرتين عبر كوكي في الأولى وفي الأخرى عبر أنطوان غريزمان في أول تهديد لأبناء سيميوني.

وكانت الدقيقة السادسة والعشرون ناقوس الخطر للفريق الإسباني بعدما أطلق كرستيانو رونالدو شرارة الريمونتادا برأسية بعد عرضية متقنة من بيرنارديسكي برأسية سكنت شباك الروخي بلانكوس ليعيد الأمل لجماهير لافيكيا سنيورا.

وكاد رونالدو يكرر المشهد قبل نهاية الشوط الأول بدقائق لكن رأسيته جانبت قائم أوبلاك، قبل أن يقترب موراتا من اصطياد رفقاء الأمس برأسية في اللحظات الأخيرة.

ولم يحتج البيانكونيري إلا لثلاث دقائق فقط بعد انطلاق الشوط الثاني ليسجل هدفه الثاني عبر رأسية رونالدو التي تصدى لها أوبلاك لكن تقنية خط المرمى أثبتت شرعية الهدف.

ليحرك الهدف اليوفي نحو التقدم رغم تبديلات سيموني الذي شعر بالخطر في عديد المرات وكانت أخطرها للمهاجم مويس كين قبل النهاية بثماني دقائق. خطر نزل كالصاعقة على الروخي بلانكوس بعدما تحصل اليوفي على ركلة جزاء استطاع رونالدو أن يحرز الهاتريك وينصب نفسه ملكا للأدوار الإقصائية وليحقق اليوفي ريمونتادا وضعته بين الثمانية الكبار في أغلى البطولات الأوروبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى