24/24

روسيا وسوريا تكثفان قصف المعارضة في إدلب

(رويترز)- قال شهود ومعارضون إن الطائرات الروسية والسورية كثفت غاراتها على محافظتي إدلب وحماة اللتين تسيطر عليهما قوات المعارضة بعد أيام من شن متشددين إسلاميين هجوما على مناطق تسيطر عليها الحكومة في شمال غرب سوريا.

وقال أحمد ثايب وهو من سكان جبل الزاوية “الناس يشعرون بخوف شديد من عودة الحال لما كان عليه وعادوا للمخيمات. لم يعد هناك أي أمل”.

وشُنت هذه الغارات ردا على هجوم وقع يوم الثلاثاء الماضي على محافظة حماة قاده فصيل تحرير الشام والحزب الإسلامي التركستاني ومعارضون يقاتلون تحت راية الجيش السوري الحر.

وتأتي هذه الغارات الجوية بعد فترة وجيزة من اتفاق ثلاثي بين موسكو وأنقرة وطهران على نشر قوة مراقبة في محافظة إدلب التي عزز فصيل كان منبثقا عن تنظيم القاعدة سيطرته عليها بعد أن سحق معارضيه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة