أخبار ليبيااهم الاخبار

روسيا وتركيا.. علاقات الحليفين المعقدة تهدد مصالحهما في ليبيا

تقرير | 218

جاء الرد الروسي على اتهامات تركيا بإرسال عناصر من مجموعة فاغنر إلى ليبيا سريعاً على لسان السفير الروسي لدى أنقرة إليكسي إيروكوف الذي انتقد موقف أنقرة من وجود موسكو في المشهد الليبي.

إيروكوف وصف حكومة الوفاق بأنها أحد الفصائل المتناحرة التي تروع المدنيين مشككاً في شرعية وجودها باعتبار أن اتفاقية الصخيرات الموقعة عام 2015 لم تعد سارية بالإضافة لعدم اعتراف العديد من الليبيين بها حسب وصفه.

الموقف الروسي الذي نشره السفير الروسي عبر مقال بصحيفة “صباح دايلي” التركية رداً على رسالة صحفي تركي إلى الرئيس بوتين، حملت مسؤولية ما آلت إليه الأمور على الدول التي قررت أن تلعب دور القادة الأقوى وتدخلت في ليبيا عام 2011 ثم تركها في دوامة من الصراع الداخلي والخارجي على ثرواتها.

الخلاف الروسي التركي يكاد يوصف بالجمر المتقّد تحت سطح الانسجام الظاهر بين بوتين وأردوغان إلا أن العلاقة المعقدة بين الحليفين ضد الغرب باتت تهددها مصالحهما في ليبيا بعد توقيع اتفاقية الوفاق مع أردوغان ما يزيد التهديد بإنهاء الود الدبلوماسي بين بوتين وأردوغان المستمر لسنوات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق