العالم

روسيا تُحاول “إخماد الغضب الأمريكي” على كوريا الشمالية

تسعى روسيا إلى إقناع واشنطن بضرورة التخلي “قليلا” عن الخطاب العدائي تجاه كوريا الشمالية لتجنب المزيد من التوتر في شبه الجزيرة الكورية، واعتبرت أن الأمر لم يعد مقبولا، في انتقاد لفرض واشنطن المزيد من العقوبات على الدولة الكورية.

وقالت “الخارجية الروسية” في بيان، الثلاثاء، إن وزير الخارجية سيرجي لافروف، أكد لنظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، في اتصال هاتفي، إن خطاب أميركا العدائي تجاه بيونغ يانغ يزيد الاحتقان بشبه الجزيرة الكورية.

وفي وقت لاحق، أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، أن موسكو تعرض على واشنطن أن تقوم بالوساطة بين كوريا الشمالية وأمريكا لإخماد التوتر الحالي، والدخول في مفاوضات.

ونشبت التوترات الأخيرة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية بسبب مواصلة الأولى لتجاربها الصاروخية الأمر الذي أغضب إدارة ترامب وجعلها تتبنى المزيد من العقوبات على مصالح بينغ يانغ، لكن الأخيرة تواصل تجاربها وتعتبر العقوبات الأميركية “أعمال حرب”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة