العالم

روسيا تستعد لـ”سياسة صادمة” بشأن “طائرات الرُكّاب”

218TV | خاص

يستعد البرلمان الروسي خلال الأيام القليلة المقبلة لمناقشة مسودة قرار يتضمن توجهات صادمة بشأن طائرات الرُكّاب المدنية، إذ ينص مشروع القانون الذي يُتوقع أن يحظى بـ”مرور برلماني” على أن وزارة الدفاع الروسية ستكون مضطرة لإسقاط طائرات رُكّاب مدنية تعرضت للاختطاف، وتنوي التوجه إلى المطارات الروسية، أو المرور عبر الأجواء الروسية الشاسعة نحو مطارات دولية أخرى بحسب ما نشره موقع “موسكو تايمز” الإخباري بعد ظهر اليوم السبت.

وبحسب تصريحات برلمانيين فإن مشروع القانون البرلماني من شأنه أن يُنْهي أي حالة ابتزاز لروسيا أو لأي دول مجاورة لروسيا، إذا ما قررت جهات إرهابية حول العالم اختطاف طائرات والتوجه بها إلى روسيا، أو المرور عبر الأجواء الروسية، إذ ينص مشروع القانون على أن الجيش الروسي حال إبلاغه بطائرة قادمة إلى الأجواء الروسية من دون معلومات أو بيانات، فإن مقاتلات روسية ستنطلق إلى منطقة قريبة منها لإرسال “ومضات تحذيرية” لمن يقودون تلك الطائرات، فإذا كانت تعاني من مشاكل واضطرابات وطلبت المساعدة فإنه سيُسمح لها بالهبوط وفق إجراءات الطوارئ.

وفي حال لم تستجب الطائرات المخطوفة لـ”الومضات”، فإنه سيُصار إلى إطلاق أسلحة تحذيرية غير قاتلة بجوار جسم الطائرة، وإذا لم تحصل أي استجابة فإن المقاتلات الروسية ستتلقى أوامر مباشرة بقصف الطائرة فورا في الأجواء، وعدم السماح لها بمتابعة سيرها تجاه أي هدف آخر.

ويُعْتقد على نطاق واسع أن مشروع القانون الذي سيدخل حيز التنفيذ بمجرد الموافقة البرلمانية عليه، يهدف إلى منع “انتحاريين” من الشيشان سبق لهم أن قاتلوا في مناطق متوترة عدة في الشرق الأوسط، من خطف طائرات من مطارات سورية وتركية ومطارات دول عدة في جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق، والانتقال بها إلى الأجواء الروسية لدفع السلطات الروسية على تحقيق مطالب لهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة