العالم

روسيا ترمي “كل قوتها” في المتوسط

تواصل روسيا حشد قواتها البحرية في البحر المتوسط تحسبا لشن أميركا وحلفائها هجوما على سوريا.

وقالت “رويترز”، إن صورا لها أظهرت إبحار الفرقاطتين الروسيتين الأميرال جريجوروفيتش والأميرال إيسن، عبرتا البوسفور صوب البحر المتوسط، السبت الماضي.

وأضافت أنها رصدت عبور الفرقاطة بيتليفي وسفينة الإنزال نيكولاي فيلتشينكوف، من المضيق ذاته، وقبل ذلك سلكت سفينة الصواريخ فيشني فولوتشيك نفس الطرق خلال الشهر الجاري.

وذكرت صحيفة إزفيستيا أن روسيا حشدت أكبر وجود عسكري بحري لها في البحر المتوسط منذ أن تدخلت في سوريا في 2015.

وحذّرت روسيا، السبت الماضي، الولايات المتحدة الأميركية من مغبة القيام بما اسمته بـ”خطوات طائشة” جديدة في سوريا.

وجاء التحذير الروسي بعد أن قالت وزارة الدفاع الروسية، السبت، إن واشنطن وحلفاءها يجهزون لشن ضربة جديدة على سوريا بذريعة استخدام دمشق سلاحا كيماويا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة