العالم

روسيا تتوعد طاردي الدبلوماسيين

(رويترز)- قالت روسيا اليوم الأربعاء إنها سترد بالمثل على الطرد الجماعي لدبلوماسيين روس من دول غربية فيما يتصل بتسميم العميل المزدوج الروسي السابق سيرجي سكريبال في مدينة سالزبري البريطانية.

وتحول نزاع بين لندن وموسكو، بعد أن اتهمت بريطانيا روسيا باستخدام غاز الأعصاب في تسميم سكريبال وابنته، إلى عملية توبيخ جماعية دولية للكرملين، مع طرد بعض الحكومات الصديقة لموسكو لدبلوماسيين روس.

وانضمت سلوفاكيا ومالطا ولوكسمبورج إلى القائمة اليوم الأربعاء حيث استدعت تلك الدول سفراءها لدى موسكو للتشاور فيما قالت جمهورية الجبل الأسود إنها ستطرد دبلوماسيا روسيا. وترتبط سلوفاكيا وجمهورية الجبل الأسود، وهما عضوان في حلف شمال الأطلسي الذي تتزعمه الولايات المتحدة، بعلاقات تقليدية وثيقة مع روسيا.

وجاء التحرك الأكبر من جانب الولايات المتحدة، التي قالت يوم الاثنين إنها ستطرد 60 دبلوماسيا روسيا. ويؤثر ذلك سلبا على آمال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإقامة علاقة ودية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت فالنتينا ماتفيينكو رئيسة مجلس الاتحاد الروسي وهي موالية للكرملين إن روسيا ستقوم بالرد على تلك التحركات.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ماتفيينكو قولها “بدون شك، فإن روسيا، ووفقا للتقاليد الدبلوماسية، سترد بشكل مماثل وستراعي التناسب فيما يتعلق بأعداد الدبلوماسيين”.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو قوله إن طائرة عسكرية روسية، وللمرة الأولى منذ الحرب البادرة، قامت برحلة تدريبية عبر القطب الشمالي إلى أمريكا الشمالية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق