العالم

روسيا تبدأ “معركة إدلب”.. قبل قمة طهران

218TV|خاص

مستبقة على الأرجح أي محاولات من جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “رمي أوراق تفاوضية” خلال قمة ستُعْقد في العاصمة الإيرانية طهران، وتضمه إلى جانب الرئيس الإيراني حسن روحاني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فقد أمرت وزارة الدفاع الروسية سلاح الجو باستئناف الغارات الجوية والصاروخية على أهداف لتنظيمات متشددة في مدينة إدلب، فيما بدا أنه “إشارة بداية روسية” لمعركة إدلب التي حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب من خطورتها فجر اليوم الثلاثاء.

وجاء القصف الروسي لإدلب عبر غارات جوية، وأخرى صاروخية من خارج الحدود السورية ليُشكّل “أداة ضغط” على الرئيس التركي للدخول فورا إلى معركة إدلب، والمساعدة في إنهاء التنظيمات المتطرفة التي يُعْتقد روسيا أنها مغطاة بشكل أو بآخر من مستويات أمنية واستخبارية تركية، علما أن تركيا أدرجت هيئة تحرير الشام –إحدى فروع القاعدة- على قائمة المنظمات الإرهابية مطلع الأسبوع الحالي، علما أن أردوغان سيذهب إلى قمة طهران ب”ليرة مكسورة” و “أوراق قوة هامشية” في شمال سوريا أمام إصرار روسيا وإيران على استعادة إدلب التي باتت آخر المدن الكبرى غير الخاضعة لسلطة نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة