العالم

روسيا: أميركا “خطر” على الاتفاق في إدلب

انتقدت وزارة الدفاع الروسية قيام الولايات المتحدة بتنفيذ ضربات جوية في منطقة خفض التصعيد في إدلب السورية، معتبرة ذلك انتهاكا لاتفاقيات سابقة، ومتهمة واشنطن بالتسبب في خسائر بشرية كبيرة وتشكيل خطر على إعلان وقف إطلاق النار هناك.

ونسبت وكالة “تاس” إلى وزارة الدفاع الروسية قولها إن الولايات المتحدة لم تخطر لا روسيا ولا تركيا بأمر الضربات التي نفذتها، وإن الطائرات الحربية الروسية والسورية لم تنفذ غارات في المنطقة في الآونة الأخيرة.

وكانت القيادة المركزية الأميركية التابعة للبنتاغون قد أعلنت عن توجيه ضربة لمنشأة تابعة لتنظيم القاعدة شمالي إدلب مستهدفة قيادة التنظيم هناك، وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه وثق مقتل أكثر من 40 شخصا بينهم قياديين في غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” التي تشكل جماعة “حراس الدين” الإرهابية عمادها الرئيسي.

وأضاف المرصد أن 7 انفجارات عنيفة هزت المنطقة الواقعة بين كفريا ومعرة مصرين شرقي إدلب، بعد ساعات من إعلان الجيش السوري هدنة من طرف واحد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق