العالم

روحاني أمام “البرلمان الغاضب”.. غير مقنع

218TV|خاص

قالت وسائل إعلام إيرانية شبه رسمية اليوم الثلاثاء أن البرلمان الذي استدعى الرئيس الإيراني حسن روحاني للمثول أمامه وتوجيه استجواب إليه بشأن الأوضاع العامة والسياسة المالية للبلاد، إضافة إلى مستقبل الريال الإيراني، لم يكن مقتنعاً بأجوبة حسن روحاني الذي يخوض صراعاً شرساً مع المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئ، إضافة إلى صراع مع رموز التيار المحافظ والمتشدد في إيران التي تستعد ل”الوجبة الثانية” من العقوبات الأميركية في شهر نوفمبر المقبل.

وبحسب وسائل الإعلام الإيرانية نفسها فإن أعضاء عدة في البرلمان وصفوا ردود روحاني على أسئلتهم بأنها “تقليدية وتخلو من خطط وتعهدات”، وأنهم يفكرون في “إجراءات دستورية” أخرى غير الاستجواب، فيما قال روحاني إن العقوبات الاقتصادية الأميركية على إيران ستفشل، وأن المسؤولين الأميركيين سيتأكدون أن العقوبات على طهران لن يكون لها أي أثر، قبل أن يشير إلى جزءاً كبيراً من الإيرانيين قد “فقد الثقة” بالجمهورية الإسلامية، وأنه سيعمل على استعادة الثقة، فيما بدا أن روحاني يشير ضمناً إلى المرشد الأعلى، والحلقة الضيقة حوله، إذ يمارسون تدخلات في أداء الحكومة.

وسمح الجو السياسي المضطرب بين روحاني وخامنئ للبرلمان باستغلال “الظرف السياسي” وعزل وزيري المال والاقتصاد في غضون أسبوعين، لكن وسائل الإعلام الإيرانية قالت إن خطوات البرلمان الإيراني عدا عن أنها ميل واضح للمرشد الأعلى فإنها تبدو أيضا محاولة للضغط على روحاني لإجراء تغيير وزاري يستبعد فيه العديد من الوجوه الإصلاحية، وإدخال التيار الديني المحافظ ب”جرعة أكبر”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق