تكنولوجيا

“روبوتات” تقدم الخدمات للزبائن في “مطعم باكستاني”

اعتاد الناس عند ارتيادهم للمقاهي والمطاعم المختلفة أن يتقدم إليهم “النادل البشري”، ليهتم بطلباتهم، ويحرص على تقديمها لهم كما يجب، لكن مرتادو المطعم الذي افتتحه المهندس الإلكتروني الباكستاني “أسامة عزيز” بمدينة “ملتان” كسر المألوف في هذا المجال، إذ أن “الروبوتات” هي من تعمل على خدمة الزبائن في هذا المطعم، وتقدم لهم مايطلبون.
قال “عزيز” إنه كان يخطط للسفر خارج البلاد بعد تخرجه سنة 2015، ليبدأ مشروعه من هناك، لكن والده أقنعه بالبقاء في البلاد للعمل في مطعمه، فرأى الابن أن “الروبوتات” ستزيد من دخل الأب، فبدأ بتطويرها داخل باكستان بدلًا من استيرادها بأسعار باهظة، واستغرقت أعمال تطوير الروبوتات التي يزن الواحد منها 25 كيلو غراما، حوالي ثمانية أشهر.
ولفت “عزيز” إلى أن نسبة زبائن المطعم ارتفعت إلى الضعف تقريبا، مبينا أن الزبائن لا يطلبون ما يحتاجونه إلا من الروبوتات مباشرة، وهم سعداء بذلك، حتى أن الوالد سيفتتح فروعاً جديدة للمطعم في عدة مدن باكستانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى