أخبار ليبياحياة

روايات اشتهرت عالمياً.. بماذا برزت ليبيا؟

 218TV|رصد إخباري 

نشرت مدونة  Global English Editing العالمية خريطة تفاعلية لبلاد العالم من حيث الرواية الأكثر شهرةً في كل بلد من هذه البلدان.

ونشرت المدونة خريطة تشمل 150 بلداً حول العالم وكان تركيزها على الروايات الصادرة من بلاد العالم.

واختارت المدونة من ليبيا رواية “نزيف الحجر” لمؤلفها  الكاتب والمفكّر الليبي الشهير إبراهيم الكوني، وهي ذات الرواية التي اختارها موقع Signature العالمي المتخصص بالكتب والروايات.

ومزج الكوني في هذه الرواية بين الخيال والأسطورة ، وجاءت روايته التي نُشرت عام 1990 وتُرجمت عام 2000 من عدة طبقات فلسفية وفكرية وأخلاقية وتناول فيها حقبة الاحتلال الإيطالي للبلاد.

وتدور أحداث “نزيف الحجر” حول العلاقات القائمة بين الإنسان وغيره من المخلوقات و من الواضح أنه متأثر إلى حدٍ ما بأسلوب الروائي الشهير جورج أورويل صاحب رواية “مزرعة الحيوان”.

وخرج الكوني عن المعاني المألوفة للأشياء ووضع القارىء فى مواجهة الطابع المتناقض للإنسان: الجليل والدنيء، البهي والقبيح، البريء والقاتل.

ومن السودان اختارت المدونة رواية موسم الهجرة إلى الشمال رواية لمؤلفها الطيب صالح، ومن مصر رواية قصر الشوق لنجيب محفوظ التي تم ترجمتها إلى مسلسل في الثمانينات من القرن الماضي.

ومثّلت تونس رواية عمود الملح، بينما المغرب جاءت برواية طفل الرمال، ومن فلسطين رواية الصباح في جنين، أما العراق فجاءت رواية الرجع البعيد وهي للروائي العراقي فؤاد التكرلي.

أما السعودية فجاءت رواية “فتيات الرياض”، و من الكويت رواية الممالك الصغيرة، بينما مثلت رواية الأسماك الرملية دولة الإمارات العربية.

عالميا حصلت رواية “مغامرات توم ساوير” على شرف تمثيل الولايات المتحدة، وكذلك رواية “الحرب والسلام” عن روسيا.

أما بريطانيا فقد جاءت رواية كبرياء وفخر والتي تُرجمت إلى فيلم سينمائي عام 2005، كما حصلت الرواية الشهيرة “الفرسان الثلاثة” على تمثيل فرنسا.

من آسيا جاءت رواية النمر الأبيض ممثلةً عن الهند، ورواية رومانسية الممالك الثلاثة عن الصين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى