اهم الاخباررياضة

رقبة لـ218: مفاجأة قريبة.. والفرص بليبيا بين “احميدة وحمد”

مهند نجم

يعرف جيدا جمهور كرة القدم داخل الصالات في بنغازي اسم أحمد رقبة، نظرا للموهبة السحرية التي يمتلكها في قدميه ومهارته التي دائما ما تحرج منافسيه، فهو يستمتع بلعب الدور الاستعراضي داخل الملاعب الصغيرة المغلقة، الأمر الذي جعل منه قيمة ثابتة ومعشوقا لجماهير الفوتسال التي دائما ما تعتمد على الفن والمهارة.

ولم يجد رقبة الاهتمام اللازم بموهبته داخل الأراضي لليبية، ليشد الرحال، كما صرح لقناة (218)، إلى مالطا ومنها للملاعب الألمانية، حيث بدأت حكاية التميز هناك.

وقال إن سبب خروجه الحقيقي من ليبيا هو رغبته في تعريف العالم بموهبته، وأن يعرف الجميع أنه الأقوى في ليبيا، فهو يرى في نفسه القدرة على الوصول إلى المراحل العالمية في لعبة كرة القدم داخل الصالات.

ويعيش رقبة أياما صعبة نسبيا نظرا لتواجده بعيدا عن ليبيا وبالتحديد في مدينة برلين الألمانية، ويعد متابعيه ومحبيه بمفاجأة قوية الفترة المقبلة وفي حال رجوعه إلى أراضي الوطن.

وقال رقبة إنه سيلعب للنادي الأهلي بنغازي لرغبة صديق مقرب له منذ سنوات رؤيته يرتدي القميص الأحمر ورغم هذه الرغبة هو سيفاضل بين العروض المقدمة له على حد وصفه.

ورغم اقتناعه بعدم وجود كرة الصالات من الأساس في ليبيا نظرا لتوقف الدوري وعدم اهتمام المسؤولين بهذه اللعبة، يرى رقبة بأن طريق إصلاح كرة القدم داخل الصالات يأتي بإقامة الدوري بشكل منتظم وإقامة التجمعات الرياضية في جميع المناطق الليبية.

ويؤكد رقبة أنه عندما تخرج وتحترف يحترمك الكل، أما داخل ليبيا فإن الفرص محصورة بين “احميدة وحمد”.

وختم حديثه بخصوص منتخب الصالات وتردي مستواه في السنوات الأخيرة، بأن ذلك يرجع لقلة الاهتمام والإهمال وعدم وجود التجديد داخل الفريق واختصار المنتخب في مجموعة معينة من اللاعبين وهو ما جعل المستوى يتردى ويصل للانحدار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى