مقالات

رعاة “أستانا” يرفضون الضغط على اللجنة الدستورية السورية

في ختام الجولة 15 من المفاوضات حول تسوية الأزمة السورية، والتي جرت على مدى اليومين الماضيين في مدينة سوتشي الروسية، أصدرت روسيا وتركيا وإيران بياناً عبّرت فيه عن رفضها للتدخل الخارجي في نشاط لجنة صياغة الدستور السورية.

وضمّنت الدول الثلاث الضامنة لـ”صيغة أستانا” في البيان الختامي، تصميمها على “دعم عمل اللجنة من خلال التفاعل المستمر مع الأطراف السورية وأعضاء اللجنة الدستورية والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا “غير بيدرسن كميسر” لضمان عملها المستدام والفعال”.

وشدد ممثلو هذه الدول على ضرورة أن تسترشد اللجنة في عملها بالسعي للتوصل إلى حل وسط، والتفاعل البنّاء دون تدخلات خارجية، وفرض مواعيد نهائية من الخارج، من أجل تحقيق توافق بين أعضائها”. وأشار البيان إلى أنه تقرر إجراء الجولة التالية من المفاوضات بـ”صيغة أستانا” في مدينة نور سلطان، عاصمة كازاخستان، في منتصف عام 2021.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى