أخبار ليبيااهم الاخبار

رصد موقع المُتهم بزرع قنبلة لوكربي

في تطور لافت لقضية القرن الليبية، كشفت صحيفة Daily Mirror “ديلي ميرور” البريطانية عن رصد مكان سكن أحد المُشتبهين بهم في حادثة تفجير طائرة الركاب الأميركية التابعة لشركة “بان أمريكان” في الـ21 من ديسمبر 1988 فوق قرية لوكربي الاسكتلندية، والمعروفة بـ”قضية لوكربي”.

وأشارت الصحيفة إلى أن المُشتبه به يُدعى أبو إلياس، ويحمل الجنسية الأميركية، ويسكن في منزل قرب نصب تذكاري لضحايا الحادثة في واشنطن.

وأجرت “ديلي ميرور” حواراً مع أبو إلياس نفى فيه تورطه في حادثة لوكربي التي أسفرت عن مقتل 270 راكباً.

وتأتي هذه التطورات عقب صدور كتاب “لوكربي: الحقيقة” للكاتب الأميركي دوغلاس بويد، والذي كشف فيه عن تورط أبو إلياس في التفجير، كما ذكر في الكتاب أن الأخير قام بتغيير اسمه الرسمي إلى “باسل بشناق” ويُمارس عمله الآن داخل إحدى مدارس واشنطن.

لوكربي تعود إلى الواجهة.. بـ”معلومة صادمة”

وقال بويد في كتابه إنّ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بقيادة أحمد جبريل “خال أبو إلياس” مسؤولة عن تفجير الطائرة، بتمويل تام من جانب إيران، وفقاً لما نقلته صحيفة “ميل أون صنداي”.

وأضافت الصحيفة أن أبو إلياس هو المُشتبه به في زرع القنبلة التي فجرت الطائرة، وأشارت إلى أن التحقيقات أظهرت أنه قام بوضع حقيبة من نوع “سامسونايت” احتوت على القنبلة بين أمتعة الطائرة قبل إقلاع الطائرة بقليل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق