العالم

رشيد خشانة مديراً عاماً لوكالة تونس أفريقيا للأنباء

أعلنت رئاسة الحكومة التونسية يوم أمس الأربعاء، رسمياً تكليف رشيد خشانة الإعلامي المعروف والمعارض البارز لنظام بن علي، لتولي منصب المدير العام لوكالة تونس أفريقيا للأنباء، المؤسسة الإعلامية الأبرز في تونس، والممولة من المال العام.

وشكل تكليف خشانة لهذه المهمة الحساسة استغراباً في أوساط الإعلاميين العرب والتونسيين على وجه الخصوص، مرده إلى ما جرت عليه العادة في تكليف شخصيات معروف ولاؤها للنظام السياسي القائم في الدولة أو المقرب لنافذين فيه على أقل تقدير، معتبرين أن تعيين “خشانة” في هذا المنصب حدث جديد من نوعه، إذ لأول مرة يتم تنصيب مدير عام للوكالة، من خارج دائرة الرموز الإعلامية للنظام القديم.

رشيد خشانة صحفي وكاتب تونسي من الطراز الرفيع ومدير للمركز المغاربي للدّراسات حول ليبيا الذي يتخد مقره في تونس، وهو من الشخصيات الإعلامية المهتمة بالشأن الليبي وله باع طويل في هذا الجانب، وحصيلة لا بأس بها من الكتابات والمداخلات المتلفزة ذات علاقة بالتحليل السياسي في قضايا مختلفة في ليبيا.

مؤسس المركز العربي للتّدريب والدّراسات الإعلامي، وعضو في الجامعة التّونسيّة لحقوق الإنسان منذ 1980، وشغل منصب رئيس تحرير صحيفة “الموقف” الأسبوعية الناطقة باسم الحزب الديمقراطي التقدمي المعارض، منذ العام 1984 إلى أن توقفت عن الصدور في عام 2011، حيث اعتبرت “الموقف” في تلك الفترة الحاضنة الإعلامية للمعارضة بكل أطيافها السياسية، مما سبب في مواجهتها للمتاعب مع السلطات التونسية، بلغت حد تعطيلها عن الصدور، والحجب، وعرقلة ترويجها وعرضها في أكشاك البيع في المدن التونسية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة