الرياضة العالمية

رسام إسبانيا يقترب من الرحيل

هل هي مباراة نهائية أم حفل توديع لساحر رسم لوحات عدة في مستطيلات أوروبا والعالم؟.. هذا هو السؤال الذي راود الجماهير التي تابعت موقعة الواندا الميترو بوليتانو حيث اختلطت المشاعر لأنها ربما كانت  ليلة وداع الرسام أندرس إنييستا.

إنييستا الذي بات أمر رحليه عن برشلونة وعن أسبانيا مسألة وقت لا أكثر، بعد أن تم الإعلان عن قرب انتقاله إلى الدوري الصيني.

وسيغادر ابن اللاماسيا أبواب النادي الكتالوني وفي جعبته ما يزيد عن ثلاثين لقبا أبرزها 4 تتويجات بدوري أبطال أوروبا إضافة لكونه أحد نجوم السداسية التاريخية للبلوغرانا عام 2009.

وقال معلق نهائي كأس الملك عدة كلمات كانت تعكس صدى قلوب جمهور برشلونة، خاصة عندما قال “من السهل أن يرحل عنك ولكن من الصعب أن يرحل منك” فهذا هو إنييستا الذي عشقه الجميع في أسبانيا، فهو من أهدى بلاده كأس العالم 2010 بعد أن سجل هدفه الشهير في شباك هولندا، كما كان نجما في تتويج أسبانيا بكأس اوروبا في مناسبتين.

وعندما خروج إنييستا من نهائي كأس الملك وقف كل من كان حاضراً مصفقاً ومهللا لهذه الأسطورة التي سحرت العالم، إنييستا الذي سرق القلوب بإبداعه ولمساته وأخلاقه العالية.

وليست جماهير برشلونة فقط من ستفتقد الرسام بل سيترك فراغا في كل من يعشق كرة القدم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق