العالم

رسالة ترامب إلى كيم.. اعتذار بطعم التهديد

ماذا كتب ترامب لكيم في رسالة إلغاء القمة؟

رسالة ترامب
رسالة ترمب

أخبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون أنه قرر الانسحاب من قمة سنغافورة التي كان من المقرر أن تجمع الطرفين في الـ12 من يونيو القادم، مشيراً إلى أن قراره جاء عقب التصريحات الأخيرة من جانب كوريا الشمالية حول القمة.

ولم تخلو رسالة ترامب من ملامح التهديد “المُبطن” الذي ورد بين السطور، وجاء نص الرسالة كالتالي

صاحب الفخامة كيم جونغ أون
رئيس مجلس شؤون الدولة لجمهورية كوريا الديموقراطية
بيونغيانغ
نقدر كثيراً وقتك وصبرك وجهدك فيما يتعلق بمفاوضاتنا الأخيرة ومناقشاتنا حول القمة التي سعى إليها الطرفان طويلاً، والتي كان من المقرر عقدها في 12 يونيو في سنغافورة. لقد أُبلِغنا أن كوريا الشمالية طلبت عقد الاجتماع، لكن هذا الأمر بالنسبة إلينا ليس له صلة بالموضوع إطلاقا. كنت متشوقا إلى لقائك. لكن للأسف، ونظرا إلى الغضب الهائل والعداء العلني الذي أبديته في آخر تصريح لك، أشعر أنه من غير المناسب، في هذا الوقت، عقد هذا الاجتماع المخطط له منذ فترة طويلة. ولذلك، هذه الرسالة بمثابة إعلان أن مؤتمر قمة سنغافورة، التي كانت من أجل مصلحة الطرفين، والعالم كذلك، لن تُعقد.
أنت تتحدث عن القدرات النووية، لكن قدراتنا هائلة وقوية لدرجة أنني أدعو الله أن لا تستخدم أبداً.
لقد شعرتُ بأن حوارا رائعا سينطلق بيني وبينكم، وفي نهاية المطاف، الحوار هو المهم فقط. أتطلع إلى اللقاء بك في يوم من الأيام. وفي الوقت الراهن، أود أن أشكركم على الإفراج عن الرهائن الذين يعيشون الآن مع أسرهم. كانت هذه لفتة جميلة وكانت محل تقدير كبير لدينا.
إذا غيرت رأيك بشأن هذه القمة الأكثر أهمية، من فضلك لا تتردد في الاتصال بي أو الكتابة إلي. لقد فقد العالم، وكوريا الشمالية على وجه الخصوص، فرصة كبيرة لتحقيق سلام دائم وازدهار كبيرين. وهذه الفرصة الضائعة تمثل لحظة حزينة حقاً في التاريخ.
المخلص
دونالد ترامب
رئيس الولايات المتحدة الأميركية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة