حياة

رسائل أوباما لِعَشِيقتِه “قد تُحرج زوجته ميشيل”

نُشِرت رسائل تعود للرئيس الأمريكي السابق “باراك أوباما”، كان قد أرسلها إلى عشيقته الأولى “ألكسندرا مكنر” عام 1982، بعد أن جرى نقله من كلية أوكسيدنتال بمدينة لوس انجلوس مكان لقائه بمكنر، إلى جامعة كولومبيا، حسب ما ذكرته صحيفة “واشنطن بوست”.

وكانت الرسائل الـ9 رَتِيبة ومكتوبة بخط اليد الجميل، كما تضمنت الطابع الشعري المُنسَق، نظراً للجوء الرئيس السابق في تحريرها إلى شعراء مثل جون جوردن وفيرجينيا ولف.

وجاء في أحد رسائل أوباما “أنا لا أُميز بين الكفاح مع العالم والكفاح مع نفسي”، “أنا في اتفاق مع أشخاص آخرين، وقوى أخرى في العالم، مايعني أن مشاكلهم هي مشاكلي والعكس صحيح”.

كما روى باراك العاشق لمكنر في إحدى رسائله عن منظوره الشخصي لبعض القضايا الإنسانية ورؤيته المُستقبلية بخصوص الجانب السياسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق