العالم

رد عنيف مرتقب من واشنطن ضد دمشق

توعدت واشنطن الحكومة السورية برد سريع ومناسب حال التأكد مما كشفته خارجيتها عن هجمات نفذها الجيش السوري بغاز الكلور في شمال غرب سوريا.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية “مورغان أورتاغوس” في بيان صدر عنها إلى احتمال معاودة النظام السوري استخدام غاز الكلور يوم الأحد الماضي خلال حملة عنيفة تشنها قواته على منطقة إدلب وهو ما يمثل انتهاكا لوقف إطلاق النار كاشفة عن جمع معلومات بهذا الخصوص.

واتهمت “أورتاغوس” موسكو ودمشق بالقيام بحملة تضليل ممنهجة عبر ادعاء أن المعارضة هي من تقوم بتلك الهجمات.

يذكر أن إدارة الرئيس “دونالد ترامب” قصفت مرتين أهدافا في سوريا بسبب مزاعم عن استخدام أسلحة كيماوية وذلك في أبريل عام 2017 وأبريل 2018.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى