حياة

ربع مليون نوع بكتيريا في “حوشك”.. وأنت لا تعلم

218TV|خاص

كشفَ تقرير صادم لموقع “بزنس إنسايدر” أن دورة المياه في المنزل ليست المكان الأكثر وجوداً للجراثيم والبكتيريا في أي منزل حول العالم، فيما يلفت التقرير الذي نشر يوم أمس السبت الانتباه إلى أن أي منزل في العالم يحتوي على ما يمكن تقديره بربع مليون نوع مختلف عن الآخر من الجراثيم والبكتيريا، وأن ربات البيوت تترتب عليهن مسؤوليات شاقة في محاولة تعقيم ما تطاله أيديهن أثناء عمليات التنظيف، لكن التقرير يقول إن هذه المهمة تصبح غالبا مستحيلة تماما، نظرا لضخامة أعداد وأنواع هذه البكتيريا.

ويضيف التقرير أن أجهزة التكييف سواء تلك الباردة أو الحارة هي أكثر مكان يحتوي على أنواع متكاثرة من البكتيريا والجراثيم، وأن أجهزة التكييف تتسبب سنوياً بأمراض موسمية ضارة لنحو 6% ممن يستخدمون أجهزة التكييف عادة، لكن التقرير يُقدّم “أملاً مهماً” من شأنه أن يُخفف حالة الترويع من وجود ربع مليون نوع بكتيريا في المنزل، إذ أن العديد من أنواع البكتيريا في المنازل “مفيدة”، ولها دور إيجابي تؤديه بشأن الصحة العامة لجسم الإنسان، بينما الطريف أن بعض هذه البكتيريا التي تُصيب الجسم تولد شعوراً من السعادة في وقت لاحق.

التقرير ذاته يقول إن القضاء النهائي على هذا العدد الفلكي من أنواع البكتيريا والجراثيم ليس ممكناً أبداً، لكّنه ينقل عن أطباء القول إن التعقيم المستمر عبر المواد المنظفة الآمنة والمتوافقة مع المعايير الطبية، والتنظيف الدائم، إضافة إلى استبدال القطع داخل أجهزة التكييف من شأنه أن يحدّ على المدى البعيد من أعداد الجراثيم والبكتيريا، لكنه من غير الممكن القضاء عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق