الرياضة العالمية

راينكون يودّع فيراري بعد سنوات حافلة بالتتويج

قال فريق فيراري صباح الثلاثاء أن هذا الموسم هو الأخير لسائقه الفنلندي كيمي راينكون اذ أنه سيغادر الفريق نهاية الموسم الجاري.

ورغم التكتم الكبير من فيراري عن خليفة رانكون، إلا أن تشارل لوكير سائق سيارة ساوبر والبالغ من العمر 20 عاما يبدو الأقرب لتعويضه، خاصة بعد تتويجه العام الماضي بسباق الفورمولا 2.

ويذكر أن رايكونن بدأ سباق الفورمولا 1 عام 2000، وبعد نجاحه في التجارب ورغم تشكيك الاتحاد بقدراته، وقّع معه فريق ساوبر ومنحه شهادةً ليكون سائق الفريق في بطولة الفورمولا 1 لموسم 2001.

وفي عام 2002 انتقل إلى فريق ماكلارين ليحقق أول وصولٍ له إلى المراكز الثلاثة الأولى في السباقات وينهي الموسم بـ24 نقطة.

وفي 2003 حقق رايكونن فوزه الأول في الفورمولا 1 في جائزة ماليزيا، فيما تحصل خلال الجولة التالية في البرازيل على المركز الثاني بعد إنهاء السباق في اللفة 55.

وفي موسم 2005 واجه السائق الفنلندي مشاكل في ماكلارين بسبب الإطارات، إلّا أنّ رايكونن تمكن من الفوز بسبع سباقات في الموسم متجاوزًا البداية المتعثرة وحاز جائزة سائق العام.

وخلال موسم 2006 انتقل كيمي إلى فريق فيراري وحظى بموسمٍ أول مميز انتصر فيه في ست سباقات وأنهى الموسم في المركز الأول في الترتيب ليحقق أول بطولة فورمولا 1 في تاريخه.

في 2009 ترك فيراري وانتقل إلى سباقات الرالي حيث قاد السباقات حتى عام 2011، لينتقل بعدها إلى تجربةٍ جديدة في عالم الناسكار.

ولكن العودة للفورمولا 1 كانت عام 2012 من بوابة فريق لوتس وخلال موسمين معهم فاز بسباقين وحقق المركز الثالث في البطولة مرةً واحدة ليعود بعدهل الي فيراري وتحديدا عام 2018 وليعلن هذا العاملا مغادرته الفريق دون ذكر الوجهة المقبلة.

الوسوم
اظهر المزيد