الرياضة العالمية

“راموس العنيف”..”يتودد”. إقرأ لماذا؟

218TV|خاص

في أول إطلالة صحفية له، وبعد نحو أسبوع من تأكيد المدرب الفرنسي السابق لنادي ريال مدريد الإسباني بأنه طلب من لاعبي النادي الملكي السابق مراقبة اللاعب المصري المحترف في صفوف نادي ليفربول محمد صلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا، لكنه لم يطلب من أي من لاعبيه إيذاء “الفرعون المصري”، أطل المدافع الإسباني سيرجيو راموس بـ”بطل الواقعة” في العاصمة الأوكرانية كييف في المباراة التي جمعت الناديين الإسباني والإنجليزي “متودداً وغاضباً”.

وقال “اللاعب العنيف” وفقا لأوصاف وتصنيفات عدة له في السنوات السابقة إن مسألة احتكاكه بصلاح هو أمر عادي، ويحدث مئات المرات يوميا حول العالم، وإنه لم يكن يقصد بتاتا إيذاء اللاعب المصري، لكنه يقر بأن الاشتباك كان عنيفاً بتدخله القوي في تلك اللحظات من المباراة، قبل أن يستنكر في حديث لموقع “غول” الرياضي إن العالم كله أدان “تدخله الخشن”، لكنه تجاهل “الدعوات إلى قتله”، و “الرعب الذي عاشته عائلته بسبب تهديدات”.

ولم يكشف راموس “مصدر التهديدات بقتله”، وما إذا كان يُلمّح لـ”دعوات شعبية مصرية” لمعاقبة اللاعب الإسباني، فيما لم يكشف اللاعب ما إذا كان ينوي تسجيل شكاوي أمنية، أو قد يكون سجّلها حماية لنفسه أو لعائلته، إذ قال إن أفراد أسرته شعروا بالرعب والخوف جراء تلك التهديدات والوعيد الذي استمر أسابيع عدة بعد المباراة.

إقرأ أيضاً:

راموس: أنا لست “شريرا”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة