24/24

رئيس فنزويلا “يخضع”.. ويُقرّر الذهاب إلى “استفتاء دستوري”

تعهد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بإجراء استفتاء على دستور جديد اقترحه في محاولة لإخماد اضطرابات مناهضة للحكومة بدأت قبل شهرين، وأسفرت عن مقتل 62 شخصا على الأقل.
وجاءت تصريحاته أمس الخميس بعد انتقادات من معارضيه ومن البعض داخل حكومته قالوا إن خطته لإنشاء هيئة جديدة تعرف باسم الجمعية التأسيسية لإعادة صياغة الدستور تتنافى مع قواعد الديمقراطية.
وكانت المدعية العامة لويزا أورتيجا قالت إن تشكيل الجمعية التأسيسية بدون استفتاء، مثلما حدث عام 1999 حين قام هوغو تشافيز سلف مادورو بتعديل الدستور، يهدد بالقضاء على الديمقراطية في فنزويلا.
وقال مادورو عبر التلفزيون الرسمي “سأقترح الأمر بوضوح… الدستور الجديد سيطرح في استفتاء استشاري حتى يكون الشعب هو من يقول ما إذا كان موافقا على الدستور الجديد أم لا”.
ولم يصدر رد فعل عن المعارضة الفنزويلية التي تتمتع بدعم الأغلبية بعد أن عاشت سنوات في ظل الحزب الاشتراكي الحاكم الذي هبطت شعبيته وسط أزمة اقتصادية طاحنة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى