العالم

رئيس زيمبابوي الجديد يغازل “العسكر” بمناصب وزارية

218TV| متابعة إخبارية

وقعت الأحداث التي أدار دفتها الجيش في زيمبابوي مؤخرا كالصاعقة على رئيسها السابق “روبيرت موغابي”، ليجد نفسه آخر الأمر يكتب خطاب استقالته بعد ضغوطات مارسها عليه الجميع بمن فيهم الحزب الحاكم الذي كان يرأسه، عندما أقاله من رئاسة الحزب تمهيدا لخروجه من المشهد السياسي في البلاد.

لكن الرئيس الجديد “إمرسون منانغاغوا” الذي عاد إلى البلاد بعد تحركات الجيش وإنهائه لصلاحيات موغابي ليجد نفسه رئيسا للبلاد بسطوة الجيش، قام بعدة تعيينات وزارية منح فيها قادة عسكريين مناصب بارزة في حكومته الجديدة، فقام بتعيين “باتريك تشيناماسا” وزيرا للمالية و”بيرانس شيري” المارشال في القوات الجوية وزيرا للأراضي والميجر جنرال “سيبوسيسو مويو” وزيرا للخارجية ضمن تعيينات أخرى.

لكن منانغاغوا أيضا أعاد وجوها كثيرة من عهد موغابي إلى الحكومة، وهو ما أثار إحباطا شديدا لدى الشعب في زيمبابوي، إذ أنه كان يتوقع حكومة ذات قاعدة شعبية عريضة، منفصلة تماما عن الماضي، يستطيع الرئيس الجديد أن يواجه معها التحديات المحدقة بالبلاد خاصة على الصعيد الاقتصادي المتأزم في ظل نقص حاد في العملة الصعبة ما أدى إلى عدم توفّر السيولة النقدية في البنوك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق