العالم

الفخفاخ يقرر إجراء تعديل وزاري.. ويُهاجم “النهضة”

قرر رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ، مساء الاثنين، إجراء تعديل وزاري في حكومته، سيتم الإعلان عنه خلال الأيام القليلة القادمة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن كلّفت حركة النهضة رئيسها راشد الغنوشي بالتفاوض مع الرئيس قيس سعيّد والقوى السياسية والاجتماعية لبدء مشاورات لتشكيل حكومة جديدة بسبب “تضارب المصالح” لدى حكومة الفخفاخ، وفق وصف الحركة.

وقال الفخفاخ، في بيان، إن حركة النهضة تُحاول إدخال تعديلات جوهرية في شكل الائتلاف الحكومي وطريقة عمله، وهو ما أربك العمل الحكومي وعطّل الاستقرار.

وأضاف أن دعوة الحركة لتشكيل حكومة جديدة “انتهاك صارخ للعقد السياسي الذي يجمعها مع الأطراف الأخرى ومع رئيس الحكومة، واستخفاف بالاستقرار الحيوي لمؤسسات الدولة واقتصاد البلاد المنهك، كما تؤكد هذه الدعوات غياب المسؤوليّة في هذه المرحلة الحرجة التي تتطلّب من المؤسسات ومن مكونات الائتلاف مزيدا من التضامن والتآزر وتغليب المصلحة العليا للوطن”.

وأشار الفخفاخ إلى أن حركة النهضة تؤلّب الرأي العام وتضلله بشأن قضية تضارب المصالح، وتؤسس لـ”مشهد مأزوم وفي التوظيف السياسي الذي يصب في مصالحها الحزبية الضيقة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق