أخبار ليبيا

“ذبّاحو الأقباط” بليبيا أمام القضاء المصري ب16 مايو

أجل القضاء المصري اليوم الثلاثاء جلسة عُقِدت لأعضاء خلية إرهابية أقدم بعض أفرادها على ذبح 21 مصريا قبطيا كانوا يعملون في ليبيا، إذ نُفّذت العملية البشعة في مدينة سرت قبل نحو عامين، إذ أسندت المحكمة في وقت سابق تهما متعددة للخلية التي حاولت العمل في الداخل المصري قبل أن يتساقط أفرادها قبل نحو عام تباعا، علما أن العديد من هذه التهم يُقابِلها عقوبة الإعدام شنقا بحسب القانون المصري.
وجاء التأجيل إلى السادس عشر من الشهر المقبل لتمكين هيئة الدفاع عن أعضاء الخلية تجهيز إفاداتهم، وكذلك تجهيز قائمة الشهود للإدلاء بشهاداتهم أمام المحكمة، علما أن المتهمين بحسب التحقيقات المصرية سبق لهم أن بايعوا تنظيم داعش ليبيا الذي أعلن إمارة له في سرت على مدى عامين بدءاً من العام 2014، قبل أن تتحرر المدينة أواخر العام الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة