العالم

“دي مايو” يوجه ضربة قوية لحركة “خمسة نجوم”

وجّه وزير الشؤون الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، ضربة قوية لحركة “خمسة نجوم” بإعلانه الاستقالة من رئاستها، لكنه لم يستقل من منصبه في حكومة جوزيبي كونتي.

وقال دي مايو لأنصاره في روما: “اليوم هو نهاية حقبة، دعونا نعيد تشكيل أنفسنا”، مضيفا أنه عمل بجد لقيادة الحركة إلى الحكومة، وأكد “يمكنني القول إنني أكملت مهمتي”.

ونفى رئيس الوزراء كونتي ومسؤولو حركة “خمسة نجوم” المزاعم بأن خطوة دي مايو ستؤدي إلى انهيار الائتلاف الحاكم.

وعمل دي مايو، 33 عامًا، في العديد من الوظائف قبل انتخابه لعضوية مجلس النواب في عام 2013. قبل أن يعلن مؤسس الحركة بيب غريلو أنه سيتنحى عن منصبه كزعيم لصالح دي مايو.

وناضلت الحركة للحفاظ على جو من الشرعية السياسية في الأشهر الأخيرة بعد موافقتها على المشاركة في الائتلافات أولاً مع حزب ليجا اليميني المتطرف، ومنذ سبتمبر مع حزب يسار الوسط الديمقراطي (PD).

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق