حياة

“ديور” تجعل الأحلام حقيقة في أسبوع الموضة بباريس

أبحرت دار أزياء كريستيان ديور بزبائنها في عالم من السيريالية أمس الإثنين في بداية أسبوع الموضة في باريس، حيث تألقت العارضات على منصة العرض بأزيائهن ذات اللونين الأبيض والأسود بينما تدلت من السقف فوقهن منحوتات تمثل أجزاء من جسم الإنسان.

وقدمت دار أزياء “لوي فيتون” أحدث مجموعاتها في اليوم الأول من أسبوع عروض الأزياء المخصص لأرقى بيوت الأزياء والذي سيستمر حتى 25 يناير الجاري.

ومن جانبها قدمت كريستيان ديور مجموعة أزياء كانت كلها تقريبا أحادية اللون، كما أطلت بها العارضات على الحاضرين من خلف أقنعة سوداء اللون، وأضفت الفساتين والثياب المغطاة بالريش والمصنوعة بأقمشة شفافة أو ذات أشكال هندسية على العرض أجواء حالمة.

واقتبس عرض الأزياء الفكرة التي كثيرا ما صورها فنانو السيريالية مثل سلفادور دالي ورينيه ماجريت في أعمالهم، أقفاص طيور أو أجزاء من جسم الإنسان، إذ تدلت فوق منصة العرض منحوتات لأنوف وآذان عملاقة ومشدات على شكل أقفاص.

وقالت “ماريا غراتسيا تيوري” كبيرة المصممين في كريستيان ديور لرويترز بعد العرض “الأبيض والأسود هما لون اللاوعي وأعتقد أنه عندما تحلم يكون الحلم بالأبيض والأسود ولذلك قررت أنه سيكون من الجيد أن أقدم مجموعة باللونين الأبيض والأسود”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى