حياة

ديزني تراجع نفسها وتدخل تعديلات على لعبة “سبلاش ماونتن”

أعلنت شركة والت ديزني عن تجديدها للعبة سبلاش ماونتن في إطار سعيها لمكافحة العنصرية بكافة أشكالها.

وقالت الشركة بأنها ستحول اللعبة التي استمدت فكرتها الحالية من فيلم أغنية الجنوب الصادر عام 1946 إلى لعبة جديدة بفكرة مستمدة من فيلم الأميرة والضفدع، لتدور اللعبة الجديدة حول الأميرة تيانا أول أميرة سمراء في أميرات ديزني.

وأكدت الشركة الأمريكية قيامها بإعادة تصوير للعبة بفكرتها الجديدة التي تتمحور حول الأميرة تيانا.

وكانت قد طالبت عريضة نشرت على مواقع الإنترنت بإعادة النظر بلعبة سبلاش ماونتن رغم شعبيتها، لأن الفيلم الذي استمدت منه يروج للعنصرية.

يذكر أن عددا كبيرا من الشركات الأمريكية يعيد النظر في أعمال الماضي لتخليصها من مظاهر العنصرية الموجودة فيها، وذلك بعد الاحتجاجات التي اندلعت في أمريكا بسبب مقتل جورج فلويد على يد الشرطة.

زر الذهاب إلى الأعلى