الرياضة العالمية

ديربي إيطاليا ينتهي بالتعادل بين الإنتر واليوفي

قللوا من شأن ديربي إيطاليا لأن يوفي أنهى مهمة الدوري بنجاح وتوج بلقبه الخامس والثلاثين لكن قمة الإنتر واليوفي دائما ما تتوفر في دقائقها دوافع الفوز.

هو الإنتر الراغب في إنهاء مسألة التأهل للأبطال بقيادة سباليتي الذي يأمل في تأمين بقائه للموسم القادم، وهو اليوفي الذي يريد هزيمة الإنتر ذهابا وإيابا حتى تكتمل فرحة اللقب وتمسح من أذهان مشجعيه خسارة أياكس المؤلمة.

رادجا نايغولان بقذيفته التي استقرت في شباك تشيزني أعلن عن الهدف الأول للإنتر وبداية قوية لديربي إيطاليا.

شوط أول تحكم الإنتر في جميع أطواره فكاد ايكاردي وبيرسيتش أن يسجلا الهدف الثاني في أكثر من مناسبة لولا براعة تشيزني في لحظات، وقتالية كيليني في لحظات أخرى.

اليوفي لم يقدم المستوى المأمول في الشوط الأول لينتهي على هذه النتيجة عل الأمور تتغير بتعليمات أليغري بين الشوطين.

إن لم تستفد من فترة بريقك فلا تلم اليوفي حين يتنفس لمعاقبتك وهذا ما فعله الدون الذي دون اسمه بأول هدف له في ديربي إيطاليا في الدقيقة الثانية والستين.

بعد هدف الدون لم يتغير عداد الأهداف لكن المباراة أصبحت متكافئة. الإرهاق سيطر على لاعبي الإنتر والمعنويات ارتفعت عند لاعبي اليوفي لكن الصافرة أنهت المباراة بالتعادل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى