أخبار ليبيااهم الاخبار

ليبيا تكشف موقفها من أزمة “ديتشوتي”

أكد وزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق الوطني، محمد سيالة، أن ليبيا ترفض تماماً إعادة المُهاجرين إليها داعياً المجتمع الدولي إلى أداء دوره فيما يخص الضغط على دول المهاجرين لوقف تدفقاتهم.

وجاءت تصريحات سيالة عقب تزايد التعقيدات حول مصير 177 مهاجر غير قانوني على متن سفينة الإنقاذ الإيطالية “ديتشوتي” التي علقت وسط البحر لنحو 5 أيام ومن ثم رست على أحد موانئ جزيرة صيقلية، فيما لم يُسمح للمهاجرين بمغادرتها.

وكان وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، قد هدد بإعادة المهاجرين إلى ليبيا في حال لم تتحرك دول الاتحاد الأوروبي لاستقبال جزء من المهاجرين.

سالفيني يُهدد ليبيا مُجدداً… سنُعيد المهاجرين

وأشار سيالة خلال حديث لوكالة الأنباء الليبية إلى أن ليبيا تتحمل أعباء نحو 700 ألف مهاجر غير قانوني متواجد داخلها، ولن تتحمل مسؤولية المزيد من المهاجرين.

وأوضح وزير الخارجية أن الإجراء اللازم اتباعه تجاه هؤولاء المهاجرين هو إعادتهم إلى بلدانهم وليس إلى ليبيا التي عانت ومازالت تُعاني من تبعات تدفقات الهجرة غير القانونية.

وشدد سيالة على أن ليبيا تمثل نقطة عبور للمهاجرين وأنها بحاجة إلى تكاتف الجهود لمعالجة هذه الأزمة بشكل نهائي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة