العالم

“دونالد ترامب” قد يكون رئيسا للحكومة البريطانية خلفا لماي

218TV|خاص

تقول وسائل إعلام بريطانية رصينة إن وزير الخارجية البريطانية السابق بوريس جونسون الذي سبق له أن غادر الصيف الماضي حكومة تيريزا ماي في إثر خلافات معها بسبب خطة خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد الأوروبي قد يكون هو رئيس الحكومة الجديدة خلفا لماي التي ستغادر منصبها في الثامن من الشهر المقبل، فيما يُلقّب البريطانيون رئيس الحكومة المحتمل ب”دونالد ترامب” في إشارة إلى “الشعر الذهبي المتطاير” لكلاهما، وأيضا المواقف الغاضبة والجريئة لكليهما، إذ سبق لجونسون أن أطلق سلسلة مواقف قوية أثناء ترؤسه لدبلوماسية بلاده.

ولا يبدو جونسون الذي عمل من قبل عمدة للعاصمة البريطانية مرشحا وحيدا لرئاسة الحكومة البريطانية في المرحلة المقبلة، إذ أعلن أكثر من عضو في حزب المحافظين نيتهم الترشح لخلافة ماي، فيما لوحظ أن العديد من الأسماء المرشحة لهذا المنصب لا تبدو متحمسة للبقاء في عضوية الاتحاد الأوروبي، وتميل إلى تطبيق خطة “بريكست” باتفاق مع الدول الأوروبية أو بدونه، إذ إن الموعد أصبح في نهاية شهر أكتوبر من العام الحالي، بعد أن كان الموعد الأول في التاسع والعشرين من شهر مارس الماضي، فيما تقول عدة دول أوروبية إن القارة الأوروبية لم يعد لديها ما تتفاوض عليه بشأن بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

ومن أبرز المرشحين لخلافة ماي، ومنافسة بوريس جونسون يظهر إسم وزير البيئة مايكل غوف، وأيضا دومينيك راب وهو أحد الوجوه الصاعدة بقوة إلى قمرة القيادة في حزب المحافظين، إضافة إلى وزير الخارجية الحالي جيريمي هانت، كما يظهر اسمان لوزيرين آخرين في حكومة ماي ترشحهما أوساط حزبية لخلافة ثاني سيدة تشغل منصب رئاسة الحكومة، إذ يظهر اسم ميت هانكوك وزير الصحة، ووزير التنمية الدولية روري ستيوارت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق