أخبار ليبيااخترنا لك

دول “الثقل ” تعارض “قرار حفتر” النفطي

العالم يرسخ "شرعية النفط" بيد "الوفاق الوطني"

دعت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا، الأربعاء، جميع الجهات المسلّحة في ليبيا إلى وقف الأعمال العدائية والانسحاب الفوري من المنشآت النفطية دون شروط قبل حدوث المزيد من الضرر.

وعبّرت الدول في بيان، عن قلقها العميق إزاء الإعلان عن نقل تبعيّة حقول النفط في رأس لانوف والسدرة ووضعها تحت سيطرة المؤسسة الوطنية للنفط التابعة للبرلمان، مضيفة أن هذه المنشآت ملك للشعب الليبي ويجب أن تظل تحت السيطرة الحصرية للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية وتحت الرقابة الوحيدة لحكومة الوفاق الوطني.

وأكدت إنّ أي محاولة للالتفاف على نظام عقوبات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيسبّب ضررا بالغا لاقتصاد ليبيا، ويزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية، ويقوّض استقرارها الأوسع. وسيحمّل المجتمع الدولي أولئك الذين يقوّضون سلام ليبيا وأمنها واستقرارها المسؤولية كاملة.

وشددت الدول في بيانها على أهمية السماح للمؤسسة الوطنية للنفط الشرعية مرّة أخرى بالعمل دون عوائق، وإصلاح البنية التحتية التي تضرّرت بعد الهجوم الذي شنّته قوات تحت إشراف إبراهيم جضران، وإعادة تصدير النفط والإنتاج الذي تعطّل جرّاء ذلك الهجوم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة