أخبار ليبيا

“دعم اجتماعي” متواصل لغرفة العمليات حوض مرزق

التأم، السبت، عند بوابة السدرة بأم الأرانب، اجتماع كبير ضم أعيان وحكماء مناطق الحوض بمختلف المكونات الاجتماعية، لتدارس الأوضاع الأمنية ودعم ومساندة الغرفة الأمنية، والوقوف على الإنجازات التي حققتها الغرفة طيلة فترة الماضية، ومحاولات حل المشاكل التي تواجه سير عمل عمل الغرفة.

وجاء الاجتماع بدعوة من رئيس المجلس الاجتماعي لحوض مرزق محمد الطاهر بشير، وحضرته مكونات اجتماعية من وادي عتبة، ومرزق، وتراغن، وام الأرانب، وزويلة مجدول، والقطرون، بالإضافة إلى آمر غرفة العمليات الأمنية المشتركة لحوض مرزق العميد ركن أبوبكر الدرمون، وممثلون عن الأجهزة الأمنية والعسكرية.

واتفق الحاضرون على النقاط التالية:

1- كل من يعتدي على القائمين على الأمن والاستقرار داخل حوض مرزق المنضوين تحت المؤسسة العسكرية والأمنية ينطبق عليه ما أجمع عليه سلطان التبو والمشائخ عامة.

2- تشكيل لجنة من مشائخ من المناطق وذلك للتناوب مع القائمين على الحراسة والأمن.

3- تشكيل لجنة من مؤسسات المجتمع المدني والمجلس الاجتماعي حوض مرزق للاضطلاع بالمصالحة داخل الحوض.

4- تشكيل لجنة تضطلع بالتعبئة العامة وزيارة كل المناطق وتحريض العسكريين والأمنيين للالتحاق بالغرفة

5- تشكيل لجنة من المشائخ تضطلع بالاتصال بالوحدات المسلحة التي لا تنطوِي تحت هذه الغرفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق