أخبار ليبيااهم الاخبار

دردور والأطرش يتحدثان لـ218 عن “الثورة والإسلاميين”

ناقش برنامج “البلاد” على قناة (218)، الاثنين، ردود الفعل حول تصريحات نائب رئيس المجلس الوطني الانتقال الرئاسي السابق عبد الحفيظ غوقة، الذي استضافه البرنامج، الأحد، وتحدث عن دثة ما عُرف بـ”خطاب التحرير” وما دار حوله من جدل في الشارع الليبي.

وقال الباحث السياسي فرج دردور، إن مجموعات إسلامية، ومنها الاخوان المسلمون، أرادوا فرض بعض البنود في الإعلان الدستوري وفي شكل الدولة. وتحدث عن فترة المجلس الانتقالي وحمّله مسؤولية ما حصل في البلاد حينها.

ووصف دردور الحوار في تونس بانه “إعادة تدوير للفشل”، مبينا أن أعضاء المجلسين يعتقدون ان السلطة ميزة دون ان يتحملوا مسؤولياتها.

من جهته، قال أستاذ العلاقات الدولية سامي الأطرش، إن الثورة اختطفت يوم إعلان التحرير، وإن الإسلاميين هم من اختطفوها. كاشفا ان بيان التحرير تم تبديله.

وانتقد الأطرش جماعة الإخوان المسلمين، وقال إنهم لم يكونوا صادقين ولا أمناء مع الشعب الليبي.

وفي تعليقه على الحوار في تونس، أكد الأطرش أن المبعوث الاممي غسان سلامة لن يتوقف عند رفض أعضاء لجنة الصياغة، وان الأمم المتحدة جادة في تعديل الاتفاق وتطبيق خارطة سلامة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة