أخبار ليبيااهم الاخبارحياة

دراسة: نساء ليبيا بحاجة لمُمارسة الرياضة

نشرت منظمة الصحة العالمية تقريرا كشفت فيه عن دراسة جديدة صنفت 168 دولة في العالم من حيث مُمارسة التمارين الرياضية وكسل شعوبها.

ووضع الدراسة دولة الكويت في مؤخرة الترتيب كوْنها أقل الدول نشاطا، في المقابل احتلت دولة أوغندا المركز الأول بنشاط أفرادها.

وجاء في الدراسة التي نشرها موقع The Lance أن الولايات المتحدة في المرتبة 143، والمملكة المتحدة في المرتبة 123، بينما حلت سنغافورة المركز 126، وجاءت أستراليا في المرتبة 97.

ولم يكشف التقرير عن ترتيب ليبيا على دول العالم، لكن الخريطة التفاعلية المُرفقة مع الدراسة أظهرت أن نسبة قلة النشاط البدني في ليبيا نسبتها حوالي 33%، وهي نسبة قريبة من الولايات المتحدة التي حلت في المركز 143 عالمياً.

الدراسة قارنت بين الرجال والنساء في النشاط البدني، وأظهرت فروقات واضحة في ليبيا بين الجنسين، حيث قلة التمارين الرياضية والنشاط البدني تبلغ نسبتها حوالي 39.9% عند النساء، و 25.9% عند الرجال.

ويُستنتج من الدراسة أن النشاط البدني في ليبيا بمستوى مقبول لكنه لا يرقى إلى المستوى المطلوب.

وذكرت الدراسة أن أكثر من نصف السكان في الكويت، وساموا الأمريكية، والمملكة العربية السعودية والعراق، لا يحصلون على تمرينات كافية، وفقا لمنظمة الصحة العالمية. بينما في أوغندا، على النقيض من ذلك، فإن 5.5% فقط يعانون من قلة النشاط البدني.

وحصل الكويتيون على نسبة 67% من الكسل البدني.

وفي أماكن أخرى من العالم ، احتلت الهند المرتبة 117، والفلبين 141، والبرازيل 164.

وتعرف منظمة الصحة العالمية ممارسة التمارين الرياضية بشكل كاف بأنها “ما لا يقل عن 75 دقيقة من النشاط المركز أو 150 دقيقة من النشاط المكثف المعتدل في الأسبوع ، أو أي مزيج من الاثنين.

وأشار التقرير إلى أنه في معظم البلدان، تميل النساء إلى أن تكون أقل نشاطًا من الرجال. والناس في البلدان الفقيرة أكثر نشاطا بضعفين من نظرائهم في الدول ذات الدخل المرتفع.

وعالميا ذكرت الدراسة أن متوسط الأشخاص الذين لا يقومون بنشاط كاف أسبوعيا بحسب تقرير منظمة الصحة العالمية والي 25% أي شخص من بين كل 4 أفراد.

وحذر التقرير من ارتفاع نسبة متوسط الكسل بين الشعوب بـ 10% في المتوسط بحلول 2025.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق