حياة

دراسة تعفي مريضات سرطان الثدي من الكيماوي

قدمت الجمعية الأميركية لعلم الأورام السريري دراسة علمية ممولة من الحكومة الأميركية، أظهرت نتائجها حقيقة مُبشرة، حيث أكدت أن 70% من النساء المُصابات بسرطان الثدي باستطاعتهن تجنب اللجوء إلى العلاج الكيميائي بعد التخلص من الورم، في حال كان ما يزال في مراحله الأولى.

وسجلت الدراسة مدى استجابة المريضات للعلاج الهرموني عندما يكون سرطان الثدي في حالاته المبكرة.

وأكدت الدراسة التي استغرقت 10 سنوات وأجريت على ما يزيد عن 10 آلاف مريضة بسرطان الثدي، أن المراحل المُبكرة من المرض يمكن القضاء عليها بالعلاج الهرموني فقط.

ومن جانبه، أكد أستاذ سرطان الثدي في مركز “ميموريال سلوان كيترينغ” للسرطان في نيويورك، الدكتور، لاري نورتون ، الذي شارك في إعداد الدراسة، أن النتائج التي كشفت عنها الدراسة تعتبر مُهمة للغاية، كونها تشير إلى أن قرابة 100 ألف امرأة في الولايات المُتحدة لن يحتجن للخضوع إلى جلسات علاج كيميائي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة