العالم

دراسة: تركيا راقبت هجمات داعش ضد الأكراد

كشفت دراسة لموقع “نورديك مونيتور” الاستقصائي، عن أن المخابرات العسكرية التركية كانت على دراية تامة بتحركات تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا واتصالاته، وأنها راقبت اتصالاته بشكل يومي.

وأشار الموقع بشكل محدد إلى تركيز المخابرات التركية على عمليات داعش ضد وحدات الحماية الكردية، وعرض عددا من ملخصات المكالمات التي سُجِّلت خلال اعتراض المخابرات لوسائل التواصل بين مسلحي التنظيم الإرهابي. ذكرت إحداها معلومات عن التفجير الانتحاري الذي وقع في يوليو 2016 في مدينة القامشلي وقتل فيه أكثر من 100 من المقاتلين الأكراد، وأخرى عن هجوم التنظيم على بلدة صرين والذي أسفر عن مقتل 300 من الأكراد.

وتضمنت اتصالات أخرى معلومات عن حصول التنظيم على أسلحة ومعدات بينها طائرات استطلاع مسيرة، وشاحنات محملة بالأسلحة ومركبات مختلفة في مدينة البوكمال السورية في العام نفسه.

اللافت أن التقرير أشار إلى مراقبة تركيا للعمليات المناهضة للتنظيم التي نفذتها قوات التحالف، والقوات الحكومية السورية وحليفتها الروسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق