حياة

دراسة أميركية تُحذر من غسل اللحوم قبل طهوها

حذرت دراسة قام بها علماء أمريكيون الناس من غسيل اللحوم قبل طهوها، لأن عملية الغسل تساعد على انتشار البكتيريا في المطبخ.

وتوصل العلماء إلى هذه النتائج بعد عدد من التجارب التي قاموا بها على 300 متطوع كانوا يقومون بتقطيع أفخاذ الدجاج وطهوها بعد غسلها ومن ثم تحضير السلطات.

وقال العلماء إن غسل اللحم وبخاصة لحم الدجاج يساهم في انتشار عدة أنواع من البكتيريا كبكتيريا السالمونيلا، الكامبيلوباكتر، والكلوستريديوم بيرفرينجز في المطبخ وعلى الأواني، ولا يمكن لأي منظف مستخدم تنظيفها.

وأكد العلماء وجود هذه الأنواع من البكتيريا في السلطات التي قام المتطوعون بإعدادها بعد الانتهاء من إعداد اللحم، وتنظيف المجلى والأواني والأدوات المستخدمة في عملية غسيل اللحم بكافة أنواع المنظفات والمطهرات.

ولتجنب هذه البكتيريا طلب العلماء من الناس طهو اللحم بعد الانتهاء من تحضير السلطات وباقي المأكولات، وغسل اليدين وتعقيهما بشكل جيد بعد غسل اللحم، وطهو لحم الدجاج في درجة حرارة تزيد عن 73 درجة مئوية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق