حياة

دراسات علمية تكشف فوائد ألعاب الفيديو

يرى كثيرون أن ألعاب الفيديو المفضلة لدى الصغار والمراهقين غير مفيدة، لأن لاعبها يدمنها وتعمل على تغير سلوكه، وتجعل منه شخصاً عدوانياً ومعزولاً، كما تتسبب بإضاعة وقته، غيرَ أنَّ دراسة حديثة كشفت عن فوائد عديدة غير متوقعة لهذه الألعاب.
وبحسب ما ذكره موقع “engadget” المتخصص في أخبار التقنية، فإنَّ مستخدمي ألعاب الفيديو يتلقّون تعليمات وإرشادات تُساعدهم خلال اللعب، الأمر الذي يُساهم في تقوية وتعزيز ذاكرتهم، ويزيد من انتباههم وتركيزهم.
ويكون مستخدم ألعاب الفيديو في حالة تركيز تام أثناء اللعب، تحسّباً لأي تطور مفاجئ في اللعبة، أو أيّ مؤثّر صوتي قد يظهر؛ ليتخذ القرار وينفذه بسرعة، وهذا ينعكس على حياته الواقعية، فيظلّ ذهنه مستعداً أغلبَ الوقت، لتلقّي أيّ حدثٍ مفاجئ، وجاهزاً لتحليله بسرعة، والقيام بردّة فعل سريعة.
عند اللعب؛ يقوم اللاعب بأداء أكثر من مهمة في وقت واحد، وهذا يساعد في تدريبه على كيفية تنظيم مهامّه، وإدارتها بشكل الصحيح، بعيداً عن أي ارتباك .
و تتطلب ألعاب الفيديو من مستخدمها اندماجاً وانسجاماً تامّين خلال اللعب، مما يساعد على تخفيف آلام الأمراض، وألم الجراحة.
وتعدُّ ألعاب الفيديو علاجاً مساعداً لمرض التوحّد، إذ قامَ باحثون بجامعة “ويسكونسن”  بإدخال ألعاب الفيديو لبرنامج تدريب الأطفال المصابين بالتوحّد، وأظهرت النتائجُ أن هذه الألعاب ساعدتهم على زيادة التوازن النفسي.
وأيضا تعدُّ علاجاً مساعداً لمرض نقصِ الانتباهِ مع فرط الحركة، لأنّها تعمل على زيادة تحفيز الدماغ، والأعصاب الإدراكية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة