أخبار ليبيااهم الاخبار

دبلوماسية أميركية: التدخل في ليبيا جنّب “وضعا أسوأ”

قالت سامنثا باور مندوبة الولايات المتحدة الأميركية لدى منظمة الأمم المتحدة إن التدخل الدولي في ليبيا عام 2011 كان قرارا ضروريا، وعمل على تجنيب ليبيا والليبيين “وضعا أكثر سوءا”، فيما لو تأخر التدخل العسكري وقتا إضافيا.

وكشفت باور التي تحدثت إلى قناة “العربية” أن الرئيس الأميركي المُنْتخب دونالد ترامب يتلقى تقارير سياسية واستخبارية تخص أزمات الشرق الأوسط، وبالتأكيد سيكون لديه سياسات تتعلق بتلك الأزمات،

يُشار إلى أن الرئيس الأميركي المُنْتهية ولايته باراك أوباما قد قال في وقت سابق إن قرار التدخل في ليبيا كان من أسوأ القرارات التي اتخذها، لافتا في تصريحات ومقابلات إلى أن هذا التدخل لم يعقبه خطط ناجحة لمساعدة ليبيا على تخطي آثار عقود طويلة من حكم العقيد معمر القذافي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة