العالم

داعش “يُحْرِج” ترامب.. ويضرب بقوة شرق سوريا

218TV|خاص

في هجوم دموي لافت ومفاجئ يُنْتظر أن يُشكّل “ضغطا وإحراجاً” لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي قرر قبل نحو أسبوعين سحب قوات عسكرية أميركية من سوريا، معلنا إنجاز هذه القوات هزيمة تنظيم داعش في شرق سوريا، فقد قتل تنظيم داعش في وقت مبكر اليوم الثلاثاء العشرات من مقاتلي الحزب السوري الديمقراطي “قسد” الكردي، مستغلا أحوالا جوية سيئة تدنى معها بسبب الغبار الكثيف مستوى الرؤية، إذ هاجم العشرات من عناصر داعش نقاط تمركز لمقاتلين أكراد في الشرق السوري.

ووفق شهود عيان تحدثوا إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره العاصمة البريطانية لندن، فإن المقاتلين الأكراد فوجئوا تماما بالهجوم الدموي لداعش، وسط تقديرات بأن عدد القتلى وفق تقديرات أولية قد فاق 40 شخصا، وسط مخاوف من أن يشن التنظيم هجمات أخرى في فترات لاحقة مستغلا قرار الرئيس الأميركي بالانسحاب من شرق سوريا، وكذلك الأحوال الجوية السيئة التي قد تستمر أياما إضافية، وهي أحوال يجيد مقاتلو داعش استغلالها لمهاجمة خصومهم في مناطق مفتوحة نسبيا.

وفي الأسبوعين الأخيرين وتزامنا مع قرار ترامب، فقد صدرت تحذيرات استخبارية دولية من أن الانسحاب الأميركي يمكن أن يُشكّل “رسالة خطأ” إلى تنظيم داعش، وأنه قد يسعى لتحرك نشط في المنطقة التي سيخليها الأميركيون في الشرق السوري، فيما صدرت تحذيرات من جانب حلفاء سياسيين وعسكريين نبّهوا فيها ترامب من التسرع في سحب القوات الأميركية، لافتين إلى أن المهمة العسكرية للقضاء على داعش لم تُنْجز بعدُ خلافا لما وُصِف بـ”المزاعم الأميركية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق