أخبار ليبيا

داعش يتبنى تفجير تونس

قال بيان صادر عن تنظيم داعش الإرهابي الأربعاء، إن الجماعة مسؤولة عن هجوم وقع أمس الثلاثاء على حافلة للحرس الرئاسي بتونس.

ولقي ما لايقل عن 12 من حرس الرئاسة التونسية حتفهم في تفجير حافلة كانت تقلهم أمس الثلاثاء في هجوم قالت تونس ان انتحاريا نفذه في شارع رئيسي بوسط العاصمة وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية عنه.

ودفع الهجوم السلطات لاعلان حالة الطواريء وتشديد الاجراءات الأمنية.

وهذا هو ثالث هجوم كبير في تونس هذا العام. ففي يونيو حزيران قتل مسلح 38 أجنبيا على شاطئ أحد الفنادق في سوسة وفي مارس اذار قتل مسلحون 21 سائحا في هجوم على متحف باردو في مدينة تونس. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجومين السابقين هذا العام.

وقالت وزارة الداخلية في بيان "تأكد أن العملية الإرهابية تمت باستعمال حقيبة ظهر أو حزام ناسف يحتوي على عشرة كيلوجرامات من مادة متفجرة عسكرية."

وفي العاصمة التونسية انتشرت قوات الأمن بشكل كثيف واقيم الكثير من نقاط التفتيش للعربات والمترجلين في شوارع العاصمة. وشهد مطار تونس قرطاج تعزيزات أمنية كبيرة وسمح فقط للمسافرين بالدخول للمطار بينما يمنع دخول اي شخص أخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.