العالم

داعش الأقرب إلى تنفيذ هجوم سيناء الإرهابي

قال مسؤولون مصريون السبت، إن المسلحين الذين هاجموا مسجدا في محافظة شمال سيناء أمس رفعوا راية تنظيم داعش وهم يطلقون النار من باب المسجد ونوافذه ويقتلون أكثر من 300 مصل بينهم 27 طفلا.
وإلى الآن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم لكن قوات الأمن تحارب منذ عام 2013 جماعة موالية لتنظيم داعش في شمال سيناء تعد أحد الفروع الباقية من التنظيم بعد الهزائم التي ألحقتها به قوات تدعمها الولايات المتحدة في العراق وسوريا.
ونسبت النيابة العامة في بيان، اقتطف من شهادات مصابين استجوبهم فريق من أعضائها في نطاق التحقيقات التي تجريها، الهجوم على مسجد الروضة في منطقة بئر العبد غربي مدينة العريش إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذي يعرف أيضا بداعش.
وقال البيان إن المهاجمين فاجأوا المصلين وأن “عددهم يتراوح بين 25 و30 عضوا تكفيريا يرفعون علم داعش وقد اتخذوا مواقع لهم أمام باب المسجد ونوافذه البالغ عددها 12 نافذة يحملون الأسلحة الآلية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة