العالم

“داعشيات روسيات نادمات” يطلبن العودة لبلدهن

تقدمت ما يزيد عن 1000 “روسية داعشية” يتواجدن بين سوريا والعراق بطلبات رسمية إلى مفوضية حقوق الإنسان للعودة إلى بلادهن بعد أن سافرن رفقة أزواجهن بغرض الانضمام إلى داعش.

وقالت مفوضة حقوق الإنسان الروسية، تتيانا موسكالكوفا، إن أغلب هؤولاء النساء سبق وأن صدر في حقهن أحكام بالسجن المؤبد، مُشيرة إلى أنهن قررن العودة إلى روسيا بعد أن اكتشفن “وهم دولة الخلافة”.

وبحسب ما نقلته صحيفة الشرق الأوسط، أشارت تتيانا في حديثها عن أوضاع هؤولاء النساء إلى أن: “أكثر من 1000 زوجة مع أطفالهن، يتعرضون اليوم لعنف مخيف يتجاوز كل حدود العقل”.

وتواجه السلطات الروسية مخاوف أمنية تُعقّد من ملف إعادة “الداعشيات النادمات” إلى البلد، خوفاً على أمن باقي المواطنين، كما أنه لا يُمكن التثبت من صحة تخلصهن من الأفكار المُتطرفة.

وفتحت السلطات الروسية المجال لإعادة أبناء وزوجات “الدواعش الروسيين” الذين يُقاتلون في العراق، في أغسطس 2017، وأصدرت قراراً بإعفائهم من المُحاكمة، فيما لا يزال مصير هؤولاء النساء مجهولاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة