العالم

“الإفتاء المصرية” تُهاجم الإخوان: “منبع للدمار”

اتهمت دار الإفتاء المصرية جماعة الإخوان الإرهابية بالتحريض والترويج على مواقع التواصل الاجتماعي لاستهداف أفراد قوات الأمن.

ووصفت الدار في سلسلة تغريدات لها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد يوم واحد من تنفيذ حكم الإعدام بحق 9 من المدانين باغتيال النائب العام الأسبق هشام بركات، الجماعة بخوارج العصر وأعداء مصر الذين نشروا الدمار والخراب فيها باسم إقامة الدين.

وأضافت الدار بأن هذه الجماعة لم تقدم عير تأريخها أي منجز حضاري يخدم الدين ومصر واكتفت بإطلاق الشعارات الجوفاء والخطب الرنانة، مؤكدة بأن الأمة الإسلامية لم تعرف عبر تأريخها جماعة ضالة مثل الإخوان رغم خروج فرق وتيارات منحرفة كثيرة.

وأكدت الدار أن الجماعة تستخدم الدين مطية والكذب وسيلة والنفاق صناعة والقتل هواية والإرهاب طريقة والشباب ضحية وإبليس قدوة وتمزيق الأوطان هدف والسياسة غاية، مخاطبة الإخوان بالقول بأنهم لم يقدموا شيئا للأمة على مدى 80 عاما أو يزيد سوى الإرهاب والقتل وتزييف الحقائق.

واختتمت الدار سلسلة تغريداتها بالتأكيد على أن الإجرام والإرهاب والبغي الذي تمارسه الجماعة مهما بلغ حجمه لن يثني الأمة عن مقاومة شر الإخوان ومجاهدة عدوانهم مبينة بأنها ستستمر بفضح الدجل والكذب الضلالة وتكذيبها فيما يعد ما تقوم به مؤسسات الدولة المصرية وجيشها وشرطتها من مقاومة للجماعات الإرهابية يمثل أعظم أنواع الجهاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى