حياة

خطر “الإسهال” على صحة “طفلك”.. كيف تتجنّبه؟

معروفٌ لدى الجميع أن الإصابة بالإسهال تُفقِد الجسم كميات كبيرة من السوائل، والطفل لا يشذّ عن القاعدة فيفقد عند إصابته بالإسهال الناجم عن عدوى في الجهاز الهضمي الكثير من السوائل، ما يرفع من خطر إصابته بالجفاف، ولمواجهة هذا الخطر ينصح طبيب الأطفال “هيرمان جوزيف كال” بتقديم مشروبات للطفل بكميات صغيرة وبصفة منتظمة حتى لا يرفضها الطفل، وأوضح “كال” المتحدث باسم الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين أنه يفضل أن يقدم الآباء للطفل الشاي مع إضافة قطرات من “الجلوكوز” وقليل من “الملح”، ويتم تقديم المشروب للطفل بكمية تقدر بـ 2 إلى 3 سم من ارتفاع كوب ليتناوله الطفل ببطء، وبعد عشر دقائق يُعاد ملء الكوب بكمية صغيرة، وذلك على مدار ساعتين، وبعد استقرار الحالة يمكن أن يشرب الطفل كمية أكبر.

وينصح “كال” أيضا بعدم تقديم طعام صلب للطفل، لأن المهم في هذه الحالة هو تعويض سوائل الجسم، أما بالنسبة للرضع المصابين بالإسهال، فإنه ينبغي أن تستمر الأم في إرضاع الطفل بكل بساطة، إذ أن حليب الأم هو أفضل الخيارات المتاحة للطفل الرضيع، ويتعين الذهاب إلى طبيب الأطفال على الفور إذا تسبّب الإسهال في فقدان الطفل أكثر من “5%” من وزنه في وقت قصير، بصرف النظر عن عمره.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق