حياة

خبر وصور إذا شاهدتها ستشعر بـ”البرد”.. لا تقرأ

218TV | خاص
براء عادل

ما إن تخرج من بيتك بدقائق قليلة حتى تتجمد رموشك من شدة البرد، هكذا يعيش سكان قرية أويمياكون السيبيرية التي وصفت بأنها القرية الأكثر برودة على وجه الأرض، فقد وصلت درجة الحرارة حسب السكان المحليين إلى 67 درجة تحت الصفر محققة بذلك رقماً قياسياً في شدة البرودة لم يُسجل منذ عام 1933.

القرية السيبيرية يسكنها فقط 500 شخص تم تركيب ترمومتر فيها لقياس درجة الحرارة إلا أنه توقف عن العمل عند درجة 62 تحت الصفر.

يعاني سكان القرية من بعض الإشكاليات في المعيشة أبرزها تجمد الحبر في الأقلام وفقدان البطاريات للطاقة نتيجة البرودة الشديدة مما يؤدي لصعوبة في تشغيل السيارات لذا يضطر بعض السكان لترك سياراتهم قيد التشغيل خوفاً من عدم عملها مرة أخرى.

ولا يمكن لسكان القرية دفن الموتى إلا بعد إشعال النار فترات طويلة ليتمكنوا من الحفر في الأرض الصلبة.

بعد هذا المقال هل تشعر حقاً بالبرد؟

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة