العالم

خامنئي يشترط رفع العقوبات قبل المحادثات مع واشنطن

جدد الزعيم الإيراني آية الله علي خامنئي رفض بلاده إجراء أي محادثات مع الولايات المتحدة  الأميركية، واصفا إياها بالعدو اللدود، وذلك في كلمة نقلها التلفزيون الإيراني قبل يوم من الذكرى الأربعين لحصار السفارة الأميركية في طهران.

قال خامنئي إن طهران لن تخضع لضغوط واشنطن ومن يعتقدون أن “المفاوضات مع العدو ستحل مشكلاتنا مخطئون مئة بالمئة”. ورهن عقد أي محادثات مع واشنطن بالعودة للاتفاق النووي ورفع جميع العقوبات.

وكانت العلاقات بين البلدين قد توترت بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، وفرض حزمات متتالية من العقوبات الاقتصادية على طهران أهمها وقف صادرات النفط الإيراني في سعي لإجبارها على التفاوض على اتفاق أوسع نطاقا.

ووجه خامنئي انتقادات حادّة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لمحاولته ترتيب محادثات بين واشنطن وطهران، قائلا إنه إما ساذج أو متواطئ مع أميركا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق